سفينة نيرودا
سفينة نيرودا

سفينة نيرودا

(0) تقييم
0.0/5

54 ج.م

المترجم:

شحن مجاني

شحن مجاني عند وصول طلبك لـ 400 ج.م.

تخفيضات حصرية

عروض و خصومات طوال العام.

أحدث روايات سيدة الأدب اللاتيني ” إيزابيل ألليندي ”  و آخر ما ترجم  المترجم الكبير الراحل ” صالح علماني ”

في عام 1939، وبينما بدأت بالظهور بوادر حرب عالمية ثانية ستحوّل أوروبا  إلى جحيم، حملت سفينة ضخمة، جهّزها الشاعر الكبير نيرودا، مجموعة من  الهاربين من إسبانيا خوفًا من بطش ديكتاتورها المخيف “فرانكو”

انطلاقًا من هذه المعلومة التاريخية، تشيّد “إيزابيل ألليندي” روايتها، وتحكي قصة عازفة بيانو وطبيب كانا ضمن الهاربين بحثًا عن فرصة جديدة لحياة كريمة.

إيزابيل ألليندي  مرشحة دائمة لجائزة نوبل، وحاصلة على العديد من الجوائز  الأدبية المهمة،  تُرجمت أعمالها إلى عشرات اللغات، وكانت رواياتها دائمًا  تأريخًا مهمًا لما حدث ويحدث في أمريكا اللاتينية، قارة الواقعية السحرية.

متوسط التقييمات

0.0 / 5.0
0.0/5
{{ reviewsTotal }} إعادة النظر
{{ reviewsTotal }} ملاحظات
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

قد ينال إهتمامك

Shopping Cart
    0
    عربة التسوق
    عربة التسوق فارغةالعودة للمتجر
      حساب الشحن
      استخدم كود الخصم
      كوبونات غير متاحة
      ghblue# أحصل على خصم 15%
      انتقل إلى أعلى