سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان
سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان

سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان

(0) تقييم
0.0/5

75 ج.م

حالة التوفر: 2 متوفر في المخزون

التصنيف:
دار النشر:

شحن مجاني

شحن مجاني عند وصول طلبك لـ 400 ج.م.

تخفيضات حصرية

عروض و خصومات طوال العام.

(عثمان بن عفان) الخليفة الصابر.. المبشر بالجنة الذى قتل فى أحداث مؤسفة مؤلمة طالما أدمت قلوب المسلمين وشغلت الباحثين والدارسين، وكان لها أكبر الأثر فى تاريخ الأمة الإسلامية.. إنه (ذو النورين) الذى نتعرف على سيرته العطرة فى هذا الكتاب حيث يقص علينا الدكتور (على محمد الصلابى) قصة حياة الصحابى الجليل منذ ولادته حتى مقتله رضى الله عنه.. فنجد فى الكتاب مكانته فى الجاهلية ثم إسلامه و زواجه من بنتي الرسول صلى الله عليه وسلم، وملازمته النبى عليه الصلاة و السلام… أيضاً نطل على جانب من حياته الإجتماعية من زوجات و أولاد، ليلي هذا التطرق إلى أحد الجوانب الهامة وهو إسهاماته الإقتصادية فى بناء الدولة.. لنصل إلى أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام فيما يخص أحداث الفتنة ومقتله والتي فيها نبوءة ماحدث بالفعل . أيضا في هذا الكتاب نتعرف على منهج الحاكم “عثمان بن عفان” رضي الله عنه فى الحكم وأهم صفاته والمؤسسات المالية والإقتصادية آنذاك والفتوحات التى تمت فى عهده، ليكون الفصلين الأخيرين فى أسباب الفتنة ومقتله رضى الله عنه وموقف الصحابة رضوان الله عليهم من هذا، جدير بالذكر أن الدكتور محمد الصلابي في هذا الكتاب قدم دراسة تحليلة تاريخية هامة لتلك الفترة الحرجة من عمر الأمة الإسلامية، بكل مافيها من أسباب وظروف متشعبة ومتداخلة، فلم يقتصر الكتاب على السرد التاريخي، وانما تخطى ذلك باحثا عن الأسباب مشيرا إلى النتائج وصولا إلى الدروس المستفادة، فكان إضافة حقيقية للمكتبة التاريخية العربية التي يحتاج قارئها إلى دراسات تربط الماضي بالحاضر وتستحضر منه الدروس والعبر.

متوسط التقييمات

0.0 / 5.0
0.0/5
{{ reviewsTotal }} إعادة النظر
{{ reviewsTotal }} ملاحظات
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}
Shopping Cart
    0
    عربة التسوق
    عربة التسوق فارغةالعودة للمتجر
      حساب الشحن
      استخدم كود الخصم
      كوبونات غير متاحة
      b80# أحصل على خصم 80 ج.م
      blue200 أحصل على خصم 200 ج.م
      ghblue# أحصل على خصم 15%
      ghhblue21 أحصل على خصم 50 ج.م
      انتقل إلى أعلى