مالون يموت
مالون يموت

مالون يموت

(0) تقييم
0.0/5

30 ج.م

حالة التوفر: 3 متوفر في المخزون

شحن مجاني

شحن مجاني عند وصول طلبك لـ 400 ج.م.

تخفيضات حصرية

عروض و خصومات طوال العام.

شأنه شأن دانتي، منتقلا من دائرة إلى دائرة توقا إلى جحيمه أو جنّته، هل ركّز صامويل بيكيت فاعليه في روايات ثلاثيّته (مولوي، مالون يموت، الّلامُسمّى) ، كُلًّا في دائرة مختلفة تماما، ربّما ليبلّغهم بدورهم العدم الذي ينشدونه؟ من رواية إلى أخرى راحت الدّائرة تضيق أكثر فأكثر.
أضيق من مولوي، ها هو مالون إذًا جامدا في غرفة مغلقة، مُمَدّدا لا يكاد يتحرّك في سريره في انتظار موته الموشكة. خطواته الوحيدة يقوم بها عن طريق النّظرات التي تقع على الأغراض المحيطة به. إلّا أنّه يملك قلم رصاص ودفترا: سيكتب. سيكتب وضعه كما سيخطر له، على نحو فاتن ومثير، لكنّه أيضا سينفي نفسه أخيرا في التّخوم حيث يسكن الخيال: سيبدع. “أن تعيش هو أن تبدع.(…) أن تعيش، أن تجعل غيرك يعيش، داخلي، داخله”.
مالون يموت هو العمل الذي من خلال فكاهة عالية وعنف وحسٍّ شعريّ لامتناه، أمكن لصامويل بيكيت أن يعبّر بالشّكل الأوضح عن عمليّة الكتابة وعن تعقيد العلاقة بين الكاتب وبين مُنجَزه وكائناته..

متوسط التقييمات

0.0 / 5.0
0.0/5
{{ reviewsTotal }} إعادة النظر
{{ reviewsTotal }} ملاحظات
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

قد ينال إهتمامك

Shopping Cart
    0
    عربة التسوق
    عربة التسوق فارغةالعودة للمتجر
      حساب الشحن
      استخدم كود الخصم
      كوبونات غير متاحة
      ghblue# أحصل على خصم 15%
      انتقل إلى أعلى